اعرض واسباب الضغط النفسي لطائر الحسون وعلاجه - موسوعة طيور الزينة
اعراض الاجهاد النفسي للحسون

أثناء حياة طائر الحسون في القفص يتعرض للعديد من مواقف تتم له اجهاد نفسي أو ما يسمى الإجهاد أو stress وايضا يسمى الضغط النفسي وكما نعلم أن كل الطيور حساسة و خاصة الحسون وسبب يعاود تباين الذكاء من طير إلى أخر والحسون حاد الذكاء و دقيق الملاحظة أعطيكم مثال عن هذا نقوم بوضع معلفة ضئيلة بها نوع محدد من الغذاء أو الحبوب في قفص حسون فنجد الحسون يذهب لإستكشاف المعلفة فور نزع أيدينا من القفص مضاهاة بطيور أخرى يمكن حتى لا تنتبه أننا وضعنا شيأ حديث بالقفص وذلك الذكاء الفائق والملاحظة الدقيقة والإنتباه الدائم هو الداعِي في تأثر الطائر بالعوامل الخارجية التي تسبب له الإجهاد السيكولوجي

مشكلات الإجهاد السيكولوجي نحو الحسون
1-عدم التغريد مدامة نفسية الحسون سيئة.
2-عدم أكل أعداد جيدة من الأكل الأمر الذي ينعكس على صحة الحسون عامة و مبالغة الإجهاد السيكولوجي بالتوازي مع هذا.
3-عدم أو قلة تواجد أو رداءة الإصدار وهنا أتكلم عن الأنثى أو الذكر وهنالك حساسين لم تنتج منذ أربعة أو 5 أعوام وممكن أكثر رغم إدخار التغذية الصحية والمكان الموائم
4-الوفاة المفاجئ للطير وتعجب المربي أن الطائر لم يكن يشكوا من شيئا .
5-عدم ثقة الطائر بنفسه نحو جمعه مع طير أخر للإنتاج فنلمح الذكر لا يأبه عندما تأخذ الأنثى لوضعية التلقيح أو الأنثى لا تتجاوب مع الذكر وتحاول الإنزواء بعيدا عن الذكر في أركان القفص.
6-ثقل الحركة بلا أي أثر للمرض ورغبة حاد في الإنزواء .
7-تدهور صوت الطائر وعدم تقديم كل ما يملك من تغريد و نشاط وهنا نلمح أن صوت الطائر يطلع من المنقار ضد الطير الذي يكون نفسيته جيدة نلمح أن التغريد يطلع من أعماق جوفه ويغرد بثقة.
والأعراض عديدة ولا تحصى منها ما هو ظاهر وجلي ومنها ما هو خفي.


أسباب الإجهاد السيكولوجي لطائر الحسون :
1 -تحول القفص : إن التحول القفص المفاجئ يأثر على نفسية الحسون بشكل ملحوظ وملحوظ حيث أن الطائر يتوقف عن التغريد لفترة محددة ، ويمكن أن تنبسط المدة وفق كل طير كما نلمح تنقل الحسون في أرجاء القفص الحديث وإستكشاف أماكن الغذاء والماء كما أنه يسعى أكتشاف الأماكن الأمنة من القفص ،لأنه عالم حديث فيما يتعلق إليه فنجده يلتصق بقضبان القفص لأن فيما يتعلق إليه القضبان هو الشيئ الأوحد الذي لم يتبدل عليه ونجده يقف على المجثم الحديث بحذر، و يأكل من المأكلية بسرعة ونصح حاد يدخل ويخرج رأسه بسرعة...إلخ
2 - وقوع القفص: من أقوى الأسباب التي تأثر على نفسية الحسون فبعدما رأى الوفاة بأم عينه ونجى منه يدخل في وضعية نفسية سيئة .
3 - تعرض الطائر لهجوم حيوانات مفترسة: يمكن ربط ذلك العامل بسقوط القفص وكما أن الحسون يعلم مفترسيه بالغريزة ويراهم من عقب عظيم لا يمكنه أن تهدأ نفسيته والموت يحدق به من كل منحى ، وهنا أتحدث عن الطيور التي توضع في أماكن يشاهد الحسون فيها القطط والطيور الجارحة على نحو متكرر كل يوم.
4 - مرحلة تبدل الريش: وما تحمله تلك المرحلة من تقلبات مزاجية وتغيرات هرمونية تأثر على نحو مباشر على نفسية الحسون.
5 - المتغيرات في معدلات الحرارة: الحرارة المرتفعة أو البرد القوي وما يحدثه من وضعية ضيق نفسي خاصة وأن الحسون في قفص لا يمكنه الإنتقال من المقر لمنخض الحرارة أو الحار إلى موضع وسطي ، ويبقى في موضعه يصارع الحر أو برد دون أن يقدر على من إحراز تحول وقد يدوم ذلك المشاحنة لساعات أو أيام أو شهور وفق المقر الذي نضع فيه القفص .
6 - الأمراض :التي يتعرض لها طوال السنة ونحن كبشر نعلم الـتأثير السيكولوجي للمرض والألام الناتجة عن الداء والتعب السيكولوجي كل ما ظالت مدة الداء.
7 - صعوبة النوم : وعدم السبات الهادئ نتيجة الفاش أو وجود زواحف في موضع تواجد الطير أو تربية الطير في قاعات الإنس التي لا ينطفأ نورها سوى في ساعت متأخرة من الليل.
8 - الزلازل : المفاجأة التي تتم هلع في صفوف الطيور فما بالك بطير حساس في قفص لا يمكنه الهرب لينجوا 
9- سكب الماء لمخفض الحرارة على الفور في مسعى لإرغمام الطائر على الإستحمام 10- وضع الطير في أماكن رطبة مثل المطبخ الصراخ على الطير لإرعابه من طرف طفل ضئيل أو فرد لا رابطة له بتربية الطيور الصدمة الرومانسية ومن الطريف والغريب سبحان الله أن طائرنا المعشوق رومانسي ويتعلق بازواجه وأولاده وسرب الطيور الذي يقطن معه وهنا الذكر أو الأنثى وبعد عملية الصيد أو عزل في أعقاب الموالفة يصدم نفسيا ويحزن كما أنه يحزن إذا انهزم في منازلة مع طير أخر لأن الحساسين تتبارى بالتغريد والخاسر ينتكس وينقص أدائه في التغريد عقب الضياع طول الوقت مدام يشاهد الحسون الذي هزمه وذلك معلوم في صفوف المربين القدامى الجروح والكسور تساقط أو نقصان الريش مثل نزع الذيل أو الأجنحة من طرف المربي تحول مقر العيش في أعقاب شراء الحسون أو نقله من مقر إلى مقر حديث أوالسفر لمسافات طويلة.
وإذا أصيب بصدمة نفسية يكون عرضة للموت البيع أو يمكن أن يقدم كهدية لأي فرد في طريق القضاء عليه لأنه يصبح مصدر للإزعج فيما يتعلق للمربي ذلك الطير لا يغرد ولا ينتج يأكل على الفاضي  .
بل المربي الاحترافي ينجح مع كل الطيور لأن كل الطيور تغرد وتنتج في الطبيعة فلماذا لا تنجح في القفص سوى إذا لم نفهمها و نهتم بها للوصول بها إلى المستوى المنشود

كيف تتصرف مع الطائر المجهد نفسيا :
قبل كل شيئ يمكن أن يشكل طائرك متعب نفسيا وأنت لا تعلم و يظهر هذا من وضعية الطير هل يغرد جيدا أم لا هل يخاف نحو إقترابك منه حتى ولو ظهر عليه الإستقرار في القفص .
1- للحفظ على الوضعية النفسية للحسون يلزم أولا الإبتعاد عن الأسباب المسببة للإجهاد السيكولوجي التي ذكرناها. 
2- وضع الحسون في موضع أمن قدر الإمكان وصحي يمكن أن يقطن فيه الحسون بأمان وهنا لا أتحدث عن القفص فكر الموضع الذي يبقى فيه القفص. 
3- عدم إهمال الطائر من نظافه وتغذية (التغذية الجيدة تعاون الحسون على إجتياز المراحل الحرجة في حياته)
5- الإستحمام المنتظم يعاون على تنقيح نفسية للحسون والحساسين التي لا تحب الإستحمام نستعمل لها بخاخ الماء ولكن بنسبة قليلة جدا والاحسن الاستحمام بمفرده وقد ذكرنا هذا سابقا في فيدويوهات على قناتنا في اليوتوب
أو نستعمله في الشتاء لا نبخ الماء بشدة ونتتبعه في القفص وهو هارب فكر بهدوء ونسعى أن لا نجعل الحسون يتحرك من موضعه قدر الإمكان.
6- إستعمال tabernil anti stress من 4-5 ملل في لتر من الماء يقدم يوميا مدة 5 أيام
أو علاج بيطري الذي يستعمله بعض المربين vigal x2 حاضر في كل البلدان العربية بأسماء مغايرة نحو شرائه من نحو البيطري تطلب علاج مقلوب للإجهاد أو antistress وهو خليط من مهدئ + عكسي حيوي + فيتامينات من ضمنها c وk وd جد فعال يهدأ مزاج الحسون ويعاون على التغريد ومقاومة الأمراض ويفتح الشهية ويحفز على الإصدار ويمكن تقديمه كوقاية لفترة 5 أيام متتالية أو قبل الإصدار ب 5 أيام ربع ملعقة قهوة في لتر ماء يحول يومياً.
وهذا هو موضوع عن نفسية الحسون .
ونرجو ان يكون الموضوع مفيد ومختصر ولا تنسى مشاركته مع اصدقاء الحسون


اعرض واسباب الضغط النفسي لطائر الحسون وعلاجه

اعراض الاجهاد النفسي للحسون

أثناء حياة طائر الحسون في القفص يتعرض للعديد من مواقف تتم له اجهاد نفسي أو ما يسمى الإجهاد أو stress وايضا يسمى الضغط النفسي وكما نعلم أن كل الطيور حساسة و خاصة الحسون وسبب يعاود تباين الذكاء من طير إلى أخر والحسون حاد الذكاء و دقيق الملاحظة أعطيكم مثال عن هذا نقوم بوضع معلفة ضئيلة بها نوع محدد من الغذاء أو الحبوب في قفص حسون فنجد الحسون يذهب لإستكشاف المعلفة فور نزع أيدينا من القفص مضاهاة بطيور أخرى يمكن حتى لا تنتبه أننا وضعنا شيأ حديث بالقفص وذلك الذكاء الفائق والملاحظة الدقيقة والإنتباه الدائم هو الداعِي في تأثر الطائر بالعوامل الخارجية التي تسبب له الإجهاد السيكولوجي

مشكلات الإجهاد السيكولوجي نحو الحسون
1-عدم التغريد مدامة نفسية الحسون سيئة.
2-عدم أكل أعداد جيدة من الأكل الأمر الذي ينعكس على صحة الحسون عامة و مبالغة الإجهاد السيكولوجي بالتوازي مع هذا.
3-عدم أو قلة تواجد أو رداءة الإصدار وهنا أتكلم عن الأنثى أو الذكر وهنالك حساسين لم تنتج منذ أربعة أو 5 أعوام وممكن أكثر رغم إدخار التغذية الصحية والمكان الموائم
4-الوفاة المفاجئ للطير وتعجب المربي أن الطائر لم يكن يشكوا من شيئا .
5-عدم ثقة الطائر بنفسه نحو جمعه مع طير أخر للإنتاج فنلمح الذكر لا يأبه عندما تأخذ الأنثى لوضعية التلقيح أو الأنثى لا تتجاوب مع الذكر وتحاول الإنزواء بعيدا عن الذكر في أركان القفص.
6-ثقل الحركة بلا أي أثر للمرض ورغبة حاد في الإنزواء .
7-تدهور صوت الطائر وعدم تقديم كل ما يملك من تغريد و نشاط وهنا نلمح أن صوت الطائر يطلع من المنقار ضد الطير الذي يكون نفسيته جيدة نلمح أن التغريد يطلع من أعماق جوفه ويغرد بثقة.
والأعراض عديدة ولا تحصى منها ما هو ظاهر وجلي ومنها ما هو خفي.


أسباب الإجهاد السيكولوجي لطائر الحسون :
1 -تحول القفص : إن التحول القفص المفاجئ يأثر على نفسية الحسون بشكل ملحوظ وملحوظ حيث أن الطائر يتوقف عن التغريد لفترة محددة ، ويمكن أن تنبسط المدة وفق كل طير كما نلمح تنقل الحسون في أرجاء القفص الحديث وإستكشاف أماكن الغذاء والماء كما أنه يسعى أكتشاف الأماكن الأمنة من القفص ،لأنه عالم حديث فيما يتعلق إليه فنجده يلتصق بقضبان القفص لأن فيما يتعلق إليه القضبان هو الشيئ الأوحد الذي لم يتبدل عليه ونجده يقف على المجثم الحديث بحذر، و يأكل من المأكلية بسرعة ونصح حاد يدخل ويخرج رأسه بسرعة...إلخ
2 - وقوع القفص: من أقوى الأسباب التي تأثر على نفسية الحسون فبعدما رأى الوفاة بأم عينه ونجى منه يدخل في وضعية نفسية سيئة .
3 - تعرض الطائر لهجوم حيوانات مفترسة: يمكن ربط ذلك العامل بسقوط القفص وكما أن الحسون يعلم مفترسيه بالغريزة ويراهم من عقب عظيم لا يمكنه أن تهدأ نفسيته والموت يحدق به من كل منحى ، وهنا أتحدث عن الطيور التي توضع في أماكن يشاهد الحسون فيها القطط والطيور الجارحة على نحو متكرر كل يوم.
4 - مرحلة تبدل الريش: وما تحمله تلك المرحلة من تقلبات مزاجية وتغيرات هرمونية تأثر على نحو مباشر على نفسية الحسون.
5 - المتغيرات في معدلات الحرارة: الحرارة المرتفعة أو البرد القوي وما يحدثه من وضعية ضيق نفسي خاصة وأن الحسون في قفص لا يمكنه الإنتقال من المقر لمنخض الحرارة أو الحار إلى موضع وسطي ، ويبقى في موضعه يصارع الحر أو برد دون أن يقدر على من إحراز تحول وقد يدوم ذلك المشاحنة لساعات أو أيام أو شهور وفق المقر الذي نضع فيه القفص .
6 - الأمراض :التي يتعرض لها طوال السنة ونحن كبشر نعلم الـتأثير السيكولوجي للمرض والألام الناتجة عن الداء والتعب السيكولوجي كل ما ظالت مدة الداء.
7 - صعوبة النوم : وعدم السبات الهادئ نتيجة الفاش أو وجود زواحف في موضع تواجد الطير أو تربية الطير في قاعات الإنس التي لا ينطفأ نورها سوى في ساعت متأخرة من الليل.
8 - الزلازل : المفاجأة التي تتم هلع في صفوف الطيور فما بالك بطير حساس في قفص لا يمكنه الهرب لينجوا 
9- سكب الماء لمخفض الحرارة على الفور في مسعى لإرغمام الطائر على الإستحمام 10- وضع الطير في أماكن رطبة مثل المطبخ الصراخ على الطير لإرعابه من طرف طفل ضئيل أو فرد لا رابطة له بتربية الطيور الصدمة الرومانسية ومن الطريف والغريب سبحان الله أن طائرنا المعشوق رومانسي ويتعلق بازواجه وأولاده وسرب الطيور الذي يقطن معه وهنا الذكر أو الأنثى وبعد عملية الصيد أو عزل في أعقاب الموالفة يصدم نفسيا ويحزن كما أنه يحزن إذا انهزم في منازلة مع طير أخر لأن الحساسين تتبارى بالتغريد والخاسر ينتكس وينقص أدائه في التغريد عقب الضياع طول الوقت مدام يشاهد الحسون الذي هزمه وذلك معلوم في صفوف المربين القدامى الجروح والكسور تساقط أو نقصان الريش مثل نزع الذيل أو الأجنحة من طرف المربي تحول مقر العيش في أعقاب شراء الحسون أو نقله من مقر إلى مقر حديث أوالسفر لمسافات طويلة.
وإذا أصيب بصدمة نفسية يكون عرضة للموت البيع أو يمكن أن يقدم كهدية لأي فرد في طريق القضاء عليه لأنه يصبح مصدر للإزعج فيما يتعلق للمربي ذلك الطير لا يغرد ولا ينتج يأكل على الفاضي  .
بل المربي الاحترافي ينجح مع كل الطيور لأن كل الطيور تغرد وتنتج في الطبيعة فلماذا لا تنجح في القفص سوى إذا لم نفهمها و نهتم بها للوصول بها إلى المستوى المنشود

كيف تتصرف مع الطائر المجهد نفسيا :
قبل كل شيئ يمكن أن يشكل طائرك متعب نفسيا وأنت لا تعلم و يظهر هذا من وضعية الطير هل يغرد جيدا أم لا هل يخاف نحو إقترابك منه حتى ولو ظهر عليه الإستقرار في القفص .
1- للحفظ على الوضعية النفسية للحسون يلزم أولا الإبتعاد عن الأسباب المسببة للإجهاد السيكولوجي التي ذكرناها. 
2- وضع الحسون في موضع أمن قدر الإمكان وصحي يمكن أن يقطن فيه الحسون بأمان وهنا لا أتحدث عن القفص فكر الموضع الذي يبقى فيه القفص. 
3- عدم إهمال الطائر من نظافه وتغذية (التغذية الجيدة تعاون الحسون على إجتياز المراحل الحرجة في حياته)
5- الإستحمام المنتظم يعاون على تنقيح نفسية للحسون والحساسين التي لا تحب الإستحمام نستعمل لها بخاخ الماء ولكن بنسبة قليلة جدا والاحسن الاستحمام بمفرده وقد ذكرنا هذا سابقا في فيدويوهات على قناتنا في اليوتوب
أو نستعمله في الشتاء لا نبخ الماء بشدة ونتتبعه في القفص وهو هارب فكر بهدوء ونسعى أن لا نجعل الحسون يتحرك من موضعه قدر الإمكان.
6- إستعمال tabernil anti stress من 4-5 ملل في لتر من الماء يقدم يوميا مدة 5 أيام
أو علاج بيطري الذي يستعمله بعض المربين vigal x2 حاضر في كل البلدان العربية بأسماء مغايرة نحو شرائه من نحو البيطري تطلب علاج مقلوب للإجهاد أو antistress وهو خليط من مهدئ + عكسي حيوي + فيتامينات من ضمنها c وk وd جد فعال يهدأ مزاج الحسون ويعاون على التغريد ومقاومة الأمراض ويفتح الشهية ويحفز على الإصدار ويمكن تقديمه كوقاية لفترة 5 أيام متتالية أو قبل الإصدار ب 5 أيام ربع ملعقة قهوة في لتر ماء يحول يومياً.
وهذا هو موضوع عن نفسية الحسون .
ونرجو ان يكون الموضوع مفيد ومختصر ولا تنسى مشاركته مع اصدقاء الحسون